القيمة الحالية للمال و القيمة المستقبلية له .

سعيد علي في الثلاثاء 31 مايو 2016

التضخم المالي هو من ( صحة إقتصاد أي دولة ) لذا فالدول ( الناصحة ) توازن في معدلات التضخم و ( تسيطر عليه ) في حدود النسب المعقولة ( لا يتجاوز 2 % غالبا ) في المقابل تقوم برفع ( الرواتب و الأجور ) حتى لا يحدث غلاء في أسعار السلع و بالتالي ( هبوط ) قيمة العملة .

يحدثك - المشايخ - عن الربا و كأنهم متخصصين في المالية !! متخذين من حديث : كل قرض جر نفعا فهو ربا !! متجاهلين قول الحق تبارك و تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل إلا أن تكون تجارة عن تراض منكم و لا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما ) .

هذا ( التراضي ) مهم للغاية بل هو جوهر قيام الدول و نهضتها و هو ( أي التراضي ) سمة منسية في معاملاتنا المالية - من واقع عدة تجارب - !!

فلا يمكن أن يكون هناك تمويلا بدون - معدل تضخم مالي + كلفة التمويل - و أعني بكلفة التمويل هو : كلفة المال نفسه حيث للمال كلفة - و لا أعتقد أن المشايخ يعرفونها - بالإضافة إلى كلفة التشغيل و تشمل المباني و الموظفين و رسوم البنك المركزي .

لذا أنصح و بقوة بقراءة مقال : معركة الربا للدكتور أحمد صبحي منصور ففيه لمحات رائعة جدا عن الربا .

اجمالي القراءات 5196