سرطان الامة
بلا شروط

محمد حسين في السبت 17 مارس 2007

ماهو حكم الإسلام في الأمية

طبعا كلنا سمعنا عشرات الفتاوي عن اللحية والحجاب والنقاب وتقبيل الزوجة أو إستخدام فرشاة الأسنان في نهار رمضان والموسيقي والغناء وتقصير الثوب والإطالة في الصلاة لكن كام مرة سمعنا عن حكم الإسلام في الإنسان الأمي

كلنا شفنا شرائط الكاسيت والكتب مفروشة أمام المساجد بعناوين مثل أدلة تحريم حلق اللحية وصفة صلاة النبي وعذاب القبر وأهوال يوم القيامة وفروا إلي الله لكني لم أري يوما كتابا أو شريطا يتحدث عن الأمية وخطرها

توجد ا&aلأن ألاف الشرائط الدينية علي النت ولم أري شريطا واحدا يتحدث عن الأمية

ماهو السبب في تجاهل مشكلة مدمرة كهذه

هل لأننا لا توجد عندنا أمية ؟ّّ!! إحتمال مرفوض ، لأنها موجودة وبكثرة

هل لأنها لا تحتل مكانة متقدمة في سلم أولويات؟!! نا لاأعتقد أن هناك مشكلة أهم من وجود نصف الأمة ، ان لم يكن اكثرفي حالة عجز كامل وعدم إدراك لما يحدث حولهم وهل الحديث عن اللحية أهم من الحديث عن الأمية

هل يتم تجاهلها عن عمد لأن هناك الكثير من المنتفعين بوجودها والذين سيكونون أول الخاسرين لو تم القضاء عليها ؟ اعتقد ذلك! فما رأيته فى مصر عندما ذهبت اليها ، وسيكون لذلك سلسلة من المقالات ان شاء الله لاحقا ، ابشع من ان يتصور اى انسان ان تلك البلد ستشهد اى قائمة فى اى وقت قريب .

لماذا لا يخرج علينا أهل الفتوي بفتوي تكفر الأمي كما خرجوا علينا بفتاوي تكفير من يعارضهم بالحكمة ، بل ذهب تكفيرهم الى المجتمع ككل، مثلا .

لماذا لم تعلن الجماعات الإسلامية الجهاد علي الأمية كما أعلنته علي نجيب محفوظ وفرج فودة ومحلات الفيديو؟!

لماذا كرس محمد عبدالسلام فرج ، او الاستاذ احمد منصور ،وقتهما لكتابة الفريضة الغائبة و الجد والهزل او الحوار المتمدن ، وهما يعلمان تمام العلم أن نصف الامة التى يعيشان فيها لن يستطيع قراءة ماكتبا ؟ لأنها ببساطة جاهلة ولاتعرف القراءة والكتابة

الموضوع بالنسبة لي يشبه رجل يقود سيارة وهو يعلم أنه هناك عجلتين من عجلات العربة نائمتين والدخان يتصاعد من الموتور وهو يتحدث مع أحد أصدقائه عن ضرورة شراء معطر للسيارة

ألم يحن الوقت بعد لإعادة ترتيب أولوياتنا تبعا لقاعدة الأهم فالمهم!!

لقد صدق المتنبى عندما قال : اغاية الدين ان تحفوا شواربكم ........ يا امة ضحكت من جهلها الامم


اجمالي القراءات 10108