محاكاة الانفجار العظيم: العطب بسيط ولكن تداعياته كبيرة

عثمان محمد علي   في السبت 20 نوفمبر 2010


محاكاة الانفجار العظيم: العطب بسيط ولكن تداعياته كبيرة

 

العطب الكهربائي الذي لحق بالجهاز قد يدفع بالمرحلة الأهم من التجربة إلى العام القادم

العطب الكهربائي الذي لحق بالجهاز قد يدفع بالمرحلة الأهم من التجربة إلى العام القادم

 

 

باريس، فرنسا(CNN)-- كشف العطل الذي طرأ على جهاز "صادم الهدرون الكبير" عن وجود عطب صغير جدا قد يكلف أكبر تجارب القرن الكثير.

فبسبب النوعية الفريدة التي يتمتّع بها الجهاز، وكذلك تعقيده التكنولوجي الخارق، فإنّ ذلك يعني أنّ عطلا كهربائيا بسيطا جدا يمكن أن يؤخّر الجزء الحيوي من التجربة إلى العام المقبل، وفق ما أعلن علماء.

ويعمل الجهاز في درجة حرارة قريبة من الصفر- أبرد من الفضاء المحيط بنا- فإنّه يتعيّن قبل كلّ شيء إعادة تدفئة المنطقة التي لحقتها الأضرار إلى نفس درجة الحرارة التي يمكن للبشر أن يعملوا في أجوائها.

وهذه العملية تستغرق، وفق المخطط له، شهرا كاملا، وإثر ذلك ينبغي إعادة تبريدها، وهو ما سيستغرق بدوره شهرا إضافيا.

ونتيجة لذلك، وفق العلماء، فإنّه ليس في حكم المنتظر أن يستأنف الجهاز العمل قبل موعد إطفائه المقرر في الشتاء، بهدف خفض تكاليف الكهرباء.

ولذلك فإنّ العطب الكهربائي البسيط يرجئ المرحلة الأهم- التي من المخطط أن تبدأ فيها عمليات تدمير الجزئيات بطاقة عالية- لن تكون ممكنة قبل 2009.

وقال المتحدث باسم المشروع، جيمس جيليز، إنّه من الممكن أن تستمر عملية الإصلاح إلى موعد قريب جدا من الموعد الذي ينبغي فيه إغلاق الجهاز خلال الشتاء بنهاية نوفمبر/ تشرين الثاني.

وأضاف أنّ هناك محادثات جارية حول إمكانية أن يعمل الجهاز خلال الشتاء، ولكنه لفت إلى أنّه لم يتمّ بعد اتخاذ أي قرار بهذا الصدد.

وكان المشرفون على المشروع أعلنوا السبت، أنّ الجهاز تعرض لأضرار أكبر مما اعتقد في وقت سابق.

advertisement
 
 

وقام خبراء بدخول النفق (27 كيلومتراً)، الذي يحتضن المشروع في مقر المنظمة الأوروبية للبحوث النووية CERN، بالقرب من جنيف، لتقييم الأضرار التي أوقفت العمليات لفترة 36 ساعة بعد انطلاقها في العاشر من الشهر الجاري لمحاكاة الانفجار الكوني العظيم أو ما يعرف باسم "بيغ بانغ" Big Bang، الذي أدى إلى نشأة الكون، وفق ما قاله المتحدث باسم المنظمة جيمس جيليز.
 
وأضاف أن الجزء الذي تضرر بحاجة لإبقائه في 1.9 درجة مئوية، أي فوق مستوى الصفر المطلق الضروري لسير العمليات، وكي يمكن تنفيذ أعمال الصيانة، وهي عملية تستغرق الكثير من الوقت، وفق جيليز.

 

 

 

ويُذكر أن العلماء كانوا شرعوا في بداية هذا الشهر تنفيذ التجربة الطموحة بإطلاق حزمة بروتونات في النفق، في محاولة منهم لكشف

اجمالي القراءات 6859
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الخميس 25 نوفمبر 2010
[53133]

وفوق كل ذو علم عليم

كلما تقدم العلماء في أبحاثهم العلمية أدركوا عظمة الخالق عز وجل ، وأيقنوا ان هناك مشوار طووووووووووووووويل من البحث  والعمل الدؤوب ،  هؤلاء هم  العلماء والباحثون ، فهل لهم وجود في مجتمعاتنا  ؟! أم أننا لا زال شغلنا الشاغل رضاع الكبير والذبابة وكيفية الغسل والسلام على المرأة  . ؟!!


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
باب غرائب فى الكون و الأرض
ينشر انواع الغرائب المختلف فى تفسيرها ، يراها بعض أهل القرآن انها من ملامح يأجوج ومأجوج ، ويرى البعض تفسيرات أخرى.أهم هذه الغرائب :ألأطباق الطائرة و الحيوات المجهولة و الحضارات البائدة المتقدمة و ولغز مثلث برمودة وغيره :
more