Search:

ما لن تجده في مناهج التاريخ المصرية: ثورة المسيحيين عام 831م

تنغيمات داعشية على وتر أموي

قواعد النجاح العشرة

البحث عن أتاتورك

معنى الإسلام والإيمان و أركانه من القرآن

الضربة القاضية الأخيرة لمحمد علي كلاي

تفريخ داعشي

رمضان بين المحرف و القرآن المحفوظ

من الديانة إلى الكهانة

سكيتشات كهنوتية

لو كنت شيطانا 2

أركان الارهاب الخمسة!

آلة الزمن

كذبة المعراج

بانوراما إنسانية حيوانية

ألف باء إسلامية لا مذهبية

دروس كنسية للمسلمين

بالخرائط: دراسة « ثروات العرب في البحر المتوسط » للدكتور نايل الشافعي

الدوامة.. سارتر.. الوطن

ننشر مقال السفير معصوم مرزوق مساعد وزير الخارجية الأسبق الممنوع من النشر: عن تيران وصنافير

كارم يحيى يكتب عن تيران وصنافير واللوبي السعودي: التفريط في الدولة

كارم يحيى يكتب عن تيران وصنافير واللوبي السعودي: التفريط في الدولة

مصر أقدم قوات بحرية وأقدم أسطول وحدود بحرية فى التاريخ.. تيران وصنافير منذ عهد الفراعنة

المرأة في إسلام القرآن

المعنى التطبيقي لعدم الشرك بالله!

د.حازم حسني يكتب : إسقاط الدولة بناءً على تعليمات السيسى

نظريّة الترتیب غیر المتکافئ في الدعوة إلى وحدة الامّة الإسلاميّة

یَتحدّون اللهَ في البلد الأمین!

یَتحدّون اللهَ في البلد الأمین!

الملائكة تعترض علی الخلیفة الداعشيّ السفاك!

بين خالد مشعل وأبى هريرة

بلاد الكفر

العين والحسد

هؤلاء .. لا يحبهم الله

المنطق الإمبراطوري الأمريكي وراء الوفاق مع إيران

دور الدول العربية في الارهاب والحروب الداخلية

عرض كتاب الدور الخفى للجزيرة فى خدمة المخابرات الأمريكية

مأساة أن يحدد ملك السعودية قرارات شيخ الأزهر

مقالة إلى القوى السياسية في مصر 1 من 2

إعلام مبارك يحاصر السيسى.. فهل يستطيع فك الحصار؟!

غطاء الرأس ليس فرضا حسب المذاهب الأربعة

حرب المائة عام

• حرب المائة عام:

Miracle Of The Qur’an

بحثاً عن صفوة فاضلة!

عن الخلافة وأوهامها (١)

خمسة أنواع من المواطنين الشرفاء

اختلف «المجلس والإخوان».. فاستيقظ الشعب

. إنى أرى الملك عارياً!!

مناورات «إخوانجية» (١-٢)

دكتور احمد زويل يكتب : إلى أين نحن ذاهبون؟‏

دراسة أمريكية تؤكد الحكمة الإلاهية من تحديد فترة العدة للمرأة

الإباضيّة والقرآن الكريم

القذافي والقومية العربية وفلسطين

الدولة المدنية‏..‏ السيد المواطن المحترم

الجماعة.. علامات الصدام القادم..؟!

مصر والدولة المدنية الحديثة (١-٢)

نادى القضاة بين عبدالعزيز والزند

باؤك تجر وبائي لا تجر

فلول سلطة مبارك.. وخطتهم

المخزون الحضارى لشعب عريق

سيادة الرئيس

العدالة الجنائية الدولية انقدت الثورة التونسية من حمامات الدم

لا لا .... أنا شعبى لا يثور

التطبير بين الشعائرية والتحريم-الحلقة الأولى من هو مسلم الجصاص؟

شتاء الديكتاتور الأخير فى تونس..

كيف تتمزق الأوطان؟

تمكين المرأة

أين أصلي اليوم؟

هل بدأ العد التنازلى لانهيار الإمبراطورية الأمريكية؟

البرادعى بين المطرقة والسندان

رسالة فى جدعنة الكلاب

بعد كل ما حدث.. وما زلنا نتحدث عن الديمقراطية

هموم إنسان مصرى

محمود المليجي .. المواطن السينمائي الأول

الشخصية المسيحية فى حياة وأعمال نجيب محفوظ

لقاء مع مؤسس ويكيليكس لتأسيس ويكيليكس العربية

عن العلاقة التأسيسة بين ابن تيميه وابن ميمون

اللى نعيده نزيده

"شرطة الحجارة" قراءة فى الفتنة الطائفية المصرية

لِمَ كل هذا الإصرار على التزوير؟ – بقلم: د. حسن نافعه

من قتل رفيق الحريري؟

مسعد ابو فجر - كمائن متحركة : مانديلا فرى

اثبت لى إنك مصرى

نبيل فاروق يكتب: بينى وبينك..هل تريد حقاً أن تصبح رئيساً؟!

الدين.. هل هو من أجل الله أم الأنسان؟

الإصلاح الدينى: حجر الأساس للإصلاح فى المجتمعات العربية

الكاتب الكبير سلامة أحمد سلامة يكتب: رأس الذئب الطائر

إوعى تصحى يا عبدالناصر»

الإستاذ" هيكل يدخل مرحلة الزهايمر

فضائيات التكفير و فقهاء الفتنة

الوفد.. والإخوان.. والانتخابات

تركة أميركا في العراق أقبح مما نتخيل

الناس والدراما والتاريخ

دعــــــاء ُ.. لـــيــلـــة ِ الــقــــدر ..

هل يمكن إجهاض مخطط التوريث؟

جرائم زعماء الكورد ضد الأشوريين في بلاد الرافدين بقلم:ألفرد منصور

هل يجوز للحكومة الأمريكية القبض على المجرم عبدالباسط المقرحي وإعادته إلى السجن

لأن الإرادة في إجازة مفتوحة – فهمي هويدي

قراءة في سياسة ساركوزي حول الهجرة

في رمضان .. كن شمعة في الظلام

خسرنا العلماء وربحنا سيليكون الصدور

مطلوب.. انتحاري

هل الذكاء المصرى فى خطر؟

كي لا يخدعوكم بالخطر الشيعي

لندن عاصمة غسل السمعة السيئة وسط الطغاة

قرض جمال مبارك

هل نحن دولة مدنية؟

عجائب فتاوى الأفراح والمدافن

التعذيب.. بنظام «خدمة التوصيل إلى المنازل»

صناعة نسيج النظام

عضو السياسات.. يسبُ الله والرسول ويدافع عن الرئيس ونجله!

من جبال يافع إلى نهر النيل بحثًا عن الجنة

لن تغرق السفينة.. ولكن لماذا؟

سفينة التخلف.. إلى أين؟

ما هو أساس شرعية الحكم فى مصر

أطفئوا لهيب الطائفية بحِبْر الحكماء لا بدم الأبرياء

الى مرتشي مرسيدس .. لا تقلق انت في ايد امينة !!

رثاء وطن!!

سقوط استراتيجية العدوان بمعاول ارهاب الدولة

حصار غزة وحصار العراق قواسم تطرف مشتركة .

د. رفيق حبيب يكتب: الإصلاح السياسي بين الإسلامي والعلماني

هل نكره العلم أم نخافه؟

أيام فى الولايات المتحدة الأمريكية

خطة المخابرات السعودية للسيطرة علي الإخوان في أمريكا

الإخوان المسلمون فى أمريكا

هل الحريات تتجزأ؟

النبي محمد بن عبد الله يعفو عن الرسام الدانمركي

رصيف المظاهرات» يستقبل اعتصامات جديدة.. ومواطنة لـ «نظيف»: خذ راتبى وأطعم أسرتى و«مش هناكل لحمة»

خطاب المعتزلة في العقل والحرية ... ومصائره

الصديق وقت الضيق

هل يعمل الإخوان لصالح مبارك؟

تحالف الطغاة والبغاة والغلاة

أما آن لحالة الطوارئ أن تنقشع؟

مجمع الشوم ونواب العار

* ولائي في يوم الجلاء

هل سنعرف الرئيس المواطن؟ – بقلم د. عمرو الشوبكى

الديمقراطية.. بالعربى!

التحدي والبرادعي

الهروب من المسؤلية

فتراتٌ ثلاثٌ مختلفات فى مسيرة ٢٣ يوليو

إشكالية التحاق وتسرب الفتيات من التعليم

افتراء من أحد الأقباط

الجديدة تعمل خمسمية جنيه، لكن ممكن تشتريها استعمال خارج بخمسين».. قالها الأسطى «عبده الميكانيكى» لأح

مسئولية الدولة والعقد الاجتماعي

ترسيخ حقوق الكرد الفيليين ... إستحقاقات دستورية ووطنية ملحة في ظل العراق الجديد

البرادعي علي منضدة الفاشية المصرية

تبرَّع يا أخى لضحايا كلية الطب!

نشوء اقليم سومر الفدرالي والارتقاء بالشعب السومري

الشيخ والشيطان-مقال للدكتور -رفعت السعيد

مصر التى فى خاطرى وفى دمى.. الحراك السياسى يتصاعد نوعياً

د. أسامة الغزالى حرب يكتب: القوة الثالثة

عبدالمالك ريجي.. ثائر سني أم محارب

ايران: صراع ايديولوجي في فضاء سياسي

العرق السومري والتمركز حول الذات السومرية

كيف يظهر في نور القرآن؟

متي نراجع مشروعنا الثقافي؟

هذا هو الخليج

صعلكة الشباب بين الماضي والحاضر

النفاق مودة فشقاق

العدالة المفقودة في الانظمة القضائية المعاصرة

سعادتنا من صنع أيدينا

السماء والجاذبية

الدولة الخرافية

ظاهرة التدين البديل

المشروع السياسى الإسلامى كبديل للعروبة (٢)

قديماً كانت سبعاً عجافاً.. اليوم ضربوها في أربعة.. وبقت ٢٨ سنة ناشفة

العودة إلى الوطن

رسالة تستحق النشر

التجاذب والتنافر بين الدين والسياسة في موسم الحج

التمييز ضد المرأة المتعلمة العاملة

الطلاق العاطفي: مخاطر ومحاذير

التمييز بين الذكر والأنثى في المجتمع اليمني على أساس النوع الاجتماعي(2)

من الحجاب إلى النقاب: فضيلة أم وسيلة؟

التمييز بين الذكور والإناث على أساس النوع الاجتماعي في المجتمع اليمني(1)

المؤامرة الوهابية على مصر

كيف نواجه الفقر؟

إسلام بلا فقهاء ولا دعاة

أين أيديولوجيتي وهويتي ؟ من أنا ؟ وما العمل؟

الفساد .. والأمن الاجتماعي

غياب الأمن والعنف فى برّ مصر

سويسرا وإسراطين.. 'دولتان' في مهب الريح!

وطنيون غرباء وغرباء وطنيون

فقراء مسالمون وأغنياء إرهابيون ..

الأحتلال العملي و العقائدي

: النرويج...نموذج للنقد الاوربي الشمالي للعالم

فن الدين

زمن الفتنة الشيعية

يا صاحب السمو

طابور الفساد

التدريس الجامعي وانتقاء عضو هيئة التدريس

الفساد فى مصر المستباحة

النقاب ، ورقة خاسرة أخرى يلعبها الإسلام السياسي

كوردستان والخيار الديمقراطي

الخــــــلافـة و الولاية الفقهية.. نقاط مهمة

تسفيه واذدراء الأديان : من المستفيد ؟!

"التوريث" في مصر.. ملف شائك واقتراب سلفي حذر

الخــــــلافـة "البابوية الإسلامــــية

مدخل إلى إشكاليات العلاقة بين العلمانية و الإسلام

الديمقراطية في ايران تحت اقدام خامنئي

العراق..صراع المثل والواقع

تجربة العراق الديمقراطية ومساعي إفشالها

حل الدولتين وعقدة الحل

علي شريعتي والتشيع الصفوي

أيهما تفضل.. ولاية الفقيه أم غير الفقيه؟

ألاتفاقية ألأمنية و ألاختبار الصعب..

التدوين.. إبداع .. إلتزام.. وموقف.

اليزيديون الجدد

خطاب أوباما... سقف التوقعات

العلاقات المغربية الإسرائيلية : بين التصريحات الرسمية و أرض الواقع

الكنيسة وفكر الخرافة

حنيّة النظام المصري

العمالة اليمنية هي الأنسب للخليج !!

خنازير مصر بين السياسات العشوائية والالتهابات الدينية

حماقة اسرائيلية في مواجهةأعداد إيراني

دولة تحارب شعبها

تسليع الموت ـ

ماذا لو اصبح البابا القادم مِن النساء؟

القرآنيون

فتنة الخنازير

على القوى السياسية ان تعقل قبل ان تخسر

لمحة عن انتفاضة الشيعة فى البحرين فى التسعينيات

تفجيرات بغداد

الأحواز العربية (1) 84 عاماً من الاحتلال الفارسي والتجاهل الدولي

تداول السلطة نقطة البداية للإصلاح

تــقــريــر حول : مرض إنفلوانزا الخنازير

خطــوتان إلي الخلف

البعد الإسرائيلي: ليس غائبا ولكنه شماعة لتخلفنا وهزائمنا

العرب في المهجر

كاتب السلطة المتخفى

الخوف: أيديولوجيا السّلطة

توجيهات السيد الرئيس

الروح المصرية لا تموت: لماذا لا يثور المصريون؟

السلفية الجهادية بالمغرب على خطى "المراجعات"

9 نيسان... يوم إسقاط هبل

الخط وكشف خفايا الشخصية...!!؟

منظمات المجتمع المدني ...هل استطاعت أن تعزز من ثقافة الحوار في المجتمع

المقاومة القذرة بين سقوطين

أنا وحذاء الزيدي في الاتجاه المعاكس

مع القرآن «كل نفس ذائقة الموت

شيعة السعودية في لحظة حاسمة: الاحتواء او القمع

تونس : قرن من الشعر

الفصاحة والبلاغة

سعد الدين إبراهيم ...وقوي الاستبداد السياسي والديني

ما هي السنة أسئلة ؟

توافقاً مع مقال الدكتور -منصور(الضغط على المحكمة الدولية لمحاكمة المستبد العربى . )

حجية السنة النبوية و سيوف حجاجها

قوامة الرجل على المرأة والفوضى الخلاّقة

فليكن معلوماًَ أن الشأن العام هو شأن العامة

فراغات النص القرآني... من يملأها وكيف؟

قراءة في واقع القنوات الإسلامية

ابن الرئيس ..

يحدث في مصر الآن

خارطة الحركات السنية في إيران

اسلحة الغناء الشامل العربية

الشرق الأوسط ...ومفاهيم الهيمنة في النظام العالمي

"كلما ازددت علماً، ازدادت مساحة معرفتي بجهلي"

الإحصاء في القرآن أفق معرفي شيّق

موقع الإخوان في الخارطة الصومالية

المملكة العربية السعودية....مملكة التناقضات!

حماس : تشخيص صحيح ومعالجة خاطئة!

الوهابية

ثقافة الاحذية البدوية لا تبني حضارة

مجلس الدولة.. حامى الحريات

العراق بين عهدين:

مصر المريضة

"الأحواز".. حركة إسلامية لتحرير الأرض

جيل أكتوبر

ما مستقبل أمريكا؟

حركة التاريخ والدولار

ما الذي ينهار اليوم في أميركا؟

لإسلاميون في كندا.. استنساخ التجربة العربية

المسئولية الشعبية للمفكرين في مصر

الدويقة وشهادة سوزان مبارك!!

لماذا صمت أبوغزالة 19 عاماً؟!

تخاريف الحكام بعد الـ 77 عامًا!..

إزالة آثار 7 سبتمبر 2005!

وسام علي صدري!!

الفقر.. المارد الذي يطارد المواطن العربي..!!

قضية مازن"... والسياسات الإقصائية

قضية مازن"... والسياسات الإقصائية

قضية مازن"... والسياسات الإقصائية

قضية مازن"... والسياسات الإقصائية

هل أصبح الانتحار بسبب الفقر اختراعا مصريا..؟!

المحكمة الجنائية الدولية.. وسيادة الدول

أزمة البشير هي أزمة الثقافة العربية

السعودية تهدر فرصة أخرى لتجديد نظامها السياسي الشائخ*

الصعود إلي الكهف

حين يلعب وحده فيهزم نفسه!

«ابن المؤسسة» و«ابن الرئيس»

-الأخوان المسلمون- نتاج الوهابية

الفرق بين الشعب وقطيع الماعز!

«مصارعة الإخوان» بين الحرس القديم وجيل الوسط

دراسة هامة: تهافت ملف التوريث ..

الفرق بيننا وبينهم نقطة

وهابيات يومية

كيف تحرك إيران الخيوط في العراق

مشكلة النفط الأسود

الدولة المذعورة..!

"إرهابي" أشقر بعيون زرقاء رعب جديد يطارد أميركا

تفاؤل أمريكي بمستقبل جديد للشرق الأوسط بديلا عن الديكتاتوريات والمتطرفين

آحزان مضحكة أو.. تلك الابتسامة الساحرة على وجه ميت!

امير بريطاني وامراء عرب

جمال البنا: التحول من الإسلام إلى اليهودية والمسيحية ليس كفرا

الإسلام والغرب... التعايش الممكن

من الإعجاز التربوي في القرآن الكريم ـ

ثلاث كلمات أفضت إلى إضعاف أميركا

من يضمن حقوق اللاجئين العراقيين؟!

من يضمن حقوق اللجئين العراقيين؟!

حسن ومشعل وكوهين

ما يَحْدُث غَيضٌ من فَيْض ... وقَدْ أَعطَيْنا أَمثِلَة

تموت الحرة من الضحك ولا تأكل بـ >الممارسة

الفساد فوقها وتحتها.. وتقولك الاتحاد الأوروبي يراودني عن نفسي

لماذا لم تتكرر انتفاضة ١٨ و١٩ يناير؟

لماذا لم تتكرر انتفاضة ١٨ و١٩ يناير؟

الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل: «المقال الثانى» أسباب للتأييد .. وأسباب للصمت

التطبير ممارسة وثنية ضارة يجب منعها

ثلاثة مواقف بسيطة لبوش تمسح الأرض بكرامة حكام أبو ظبي ودبي والسعودية

إساءات إلى القرآن

٤ يحكمون من وراء الستار.. أزالت الفضائيات ملك أحدهم.. عُقبال الباقيين

الاستشراق هدم للتخلف وبناء لو تعلمون

صراعات الحاشية في كواليس الرئيس!

عريان سعد.. القبطي الذي دفع حياته ثمناً لإنقاذ الوطن من فتنة طائفية

سجل الإخوان " الغربان " المسلمين الأسوّد والإجرامي مع أقباط مصر من 1952 للآن

هل يــفــعـــلــها الـعــادلي؟

الملك فاروق و تلميع التاريخ

ضحاياك يامولاي ..!

المصريون يكتشفون الله

حتي عبدالناصر لم يجرؤ!

هاجروا تنالوا إحدي الحسنيين

زبانية هتك العرض في السجن

فقط في السعودية... الضحية تنال العقاب (حتى الآن) أيضًا!!

إسلام النقل وإسلام العقل

جورباتشوف.. تعلم يا «أهبل» من أحمد عز!

كأس العالم في التعذيب

قصة أحمد عز من الابتكار إلي الاحتكار.. من هو الرجل الخفي الذي يدعم إمبراطور الحديد؟

ثمار حكم مبارك مصر الثانيه عالميا وفي موسوعة جينيس للارقام القياسيه!!!

جسد هيفاء بمليار والقدس بدولار!!!

خرافة الدين الواحد

المسؤولية في مراجعة المسلسلات التاريخية

مؤتمر شيكاغو خطوة صحيحة على الطريق

موت مبارك قد يؤدي لاستلام العسكر للحكم ولو بقناع مدني

د. طنطـــاوي المتورط حتي أذنيه

اذا حكم الجيش مصر :هل كان أبو غزالة هو الجنرال الأخير الذي حلم بحكم مصر ؟

يا قداسة البابا.. أعلن موقفك بصراحة من تنظيمات ومؤتمرات ومؤامرات أقباط المهجر !

متى يقسم العراق؟

عصابة المملوك شــي حــا أغا

مسلمون .. يدافعون عن الأقباط

قامة الصحفي القصيرة وأدب الحوار

في العلاقة بين الدين والأخلاق

الإخوان المسلمون: بين الحرس القديم وتيار التجديد

تاريخ الإخوان.. وتيار التجديد

أخوان مصر وأخوان الأردن

مشروع إسلامي بصياغة ليبرالية!

نفاق المثقفين !

مصانع الرحمن

خواطر حرة من وراء الأسوار (1)

فضائح اسلامية من تايلند مع أطيب التحيات!!

شرف الخصومة

الخطايا الامريكية الثلاث فى العراق

الشباب السعودي في المزاد العلني

الصيدلية النبوية لمالكها الحاج عبد الكبير1

هزيمة الارهاب

طرائف رمضانية

لا تقل لزوجتك: يا حكومة.. قل لها: يا بالوظة!

الوهابية : مشروع ابادة جماعية ...

د. أسامة الغزالي حرب يكتب: أزمة نظام لا أزمة صحافة!

أيران .. لمحات من تاريخها ( موجز أسود لتاريخ أسود )

متى تبدأ الحرب؟

الفصل السري لأطلاق سراح الممرضات البلغاريات

صحافة مصر «زي» مصر!

عن الدولة الدينية..الجزء الأول: الاسكندرية.. مدينة الفتن

استخدام الحجاب كأداة

لقد صمت الأزهر كثيرا وبقي أن يقول كلمته ..!!

جمال مبارك والاخوان 2

فتش عن التوريث

لماذا يتجاهل العرب والمسلمون معاناة عرب الأهواز؟

حكايات من مصر

الحقيقة في مجتمعات ثقافة الخصيان : المرأة بين أسرين , الختان والنقاب 1/ 4

نزار حيدر. خلود المعجزة

كمال غبريال. الوطن والمواطنة

سعدالدين ابراهيم .الدولة المدنية

سيد القمنى.الاخوان يتمقرطون

على سالم . كن فرحا

ما بعد تحالف السلطة والمال والإعلام!

القتـــــل بـلا حـدود

هل يقبل الإسلام قتل إنسان لأنه غيَّر دينه

دعاة أم معتدون؟: من أسلمة العصر الي عصرنة الاسلام

بين دماء المصريين وكلاب الأمراء

الديمقراطية ثقافة

تافرانيل

وماذا لو لم يكن موجوداً؟

مصــر فـي فوضـي «١»

فتوى شجاعة.. وبانتظار المزيد

مصر ما بعد الرئيس مبارك

رؤية جديدة حول قوم لوط

في تفسير القرآن الكريم وتأويله

العريان يفسر أحداث جامعة الأزهر

لم هذا التراخي في قضية التوربيني وهذا الحشد ضد طلاب الأزهر؟

مصادر القهر بين الدين والسياسة

من غزل المحلة.. إلي طب الأزهر.. إلي الأب مكسيموس.. إلي المحامين الليبراليين

التعذيب في أقسام البوليس أولي بالاستجواب من الحجاب

كيف ننصر رسول الله حقا ؟!

فى مؤخره دول العالم

فى الممنوع

هذا الحزب المنبطح الغشوم..!!

مقال فهمى هويدي الممنوع صفحة قاتمة يجب أن تطوى

نظام فقد أهليته للحكم فى فضيحة وسط البلد

From the Archive
The Notion of Descendants of Muhammad's Household Is a False, Hateful, Racist One of Disbelief
Pieces of Advice Addressed to the Palestinians for the Fifth Time: Say (No) to the Vociferous Devils
Where is the TRUTH?
Repeating the same mistakes
The Blissful Ignorance
The Saud Family Follow the Creed of the Liar Abou Hurayrah
Prophet Muhammad – Peace Be upon him – Worked as a Merchant
The Human Soul Is an Unknown Realm inside the Body
"…I did not do it of my own accord …" (Quran 18:82)
Fatwas: Part Eighteen
The Israelites and the Muhammadans between Favor and Disfavor
The Rider & The Ridden
Clash of Civilizations
Quranic Terminology: (Ilhad – Root: l/h/d)
The Immorality and Promiscuity of the Saudi Royal Family Members
Refuting the So-Called 'Moderate Islam' of the Saudi Crown-Prince
The Philosophy of Submission
The Criteria of the Islamic Fatwa
One Last Question Addressed to Sheikh Al-Qaradawy
How Nations Would Guard Themselves against God's ‎Torment in This Wor
Yes.he is right - Hello I and my sister never known our biological father , we Grow up a... ......
Confused - its important to find someone to answer me asap,,, i am muslim (unti... ......
it is Halal - Asalam alakyum A question for Dr Sobhi Is it halal or haram to wor... ......
فتش عن التوريث

  by: : حمدين صباحى

تقول الحكمة القديمة الموروثة واسعة الذيوع والشيوع: «فتش عن المرأة» وهي نصيحة للذين يبحثون عن سبب منطقي أو تفسير مقنع للكثير من الأفعال والظواهر والمواقف والمعضلات.
لكن هذه الحكمة، التي قد تكون صحيحة، لن تكفيك لتفسير ما يجري في مصر الآن خصوصا هذه الهجمة العنترية علي حرية الصحافة. أنت تحتاج إلي حكمة جديدة، قد تكون أصح، تقول: «فتش عن التوريث».
في الأسبوع الماضي قرر المجلس الأعلي للصحافة ـ بالإجماع (؟!) ـ إدانة ثلاث صحف هي «الكرامة» و«الدستور» و«البديل» بارتكاب أخطاء مهنية في تغطيتها لشائعة مرض الرئيس. وأحال تقريرين عن الموضوع إلي نقابة الصحفيين لمحاسبة «الكرامة» و«البديل» وفقا لنصوص ميثاق الشرف الصحفي، وكان إبراهيم عيسي «الدستور» قد سبقهما إلي نيابة أمن الدولة وأحيل إلي المحكمة!
فإذا سألت ما الذي يجمع هذه الصحف الثلاث التي لا تجمعها مدرسة فكرية أو أيديولوجيا سياسية أو انتماء حزبي أو نمط مهني أقول لك «فتش عن التوريث».
وفي اليوم التالي صدر حكم قضائي رباعي الصفات: عجيب، غريب، مريب، معيب. رباعي العقوبة: الحبس والغرامة والكفالة ودفع التعويض رباعي الضحايا: عبدالحليم قنديل «الكرامة» وإبراهيم عيسي «الدستور» وعادل حمودة «الفجر» ووائل الإبراشي «صوت الأمة».
فإذا سألت ما الذي يجمع هذه الصحف الأربع ورؤساء تحريرها أقول لك ـ أيضا ـ «فتش عن التوريث».
فهذه الصحف وهؤلاء الصحفيون مصنفون في خانة واحدة. أنهم ضد التوريث. قد يتفاوتون في الدرجة بين عدو لدود أو حاسد حقود أو معارض شديد أو مقاتل عنيد أو مخالف رشيد لكنهم ضمن القائمة السوداء لأعداء التوريث، وهذا هو السبب الأهم في شن الحرب علي هذه الصحف وسن السكاكين لذبحها، والاستعداء علي هؤلاء الصحفيين البواسل الذين يتعففون عن ابتذال أقلامهم والانخراط في موكب التبشير بكارثة الملك العضوض.
ستقول لي ولماذا التمحك في حكاية التوريث إذا كانت هذه الصحف تعارض الحكومة وتسخر من سياستها وتحقر إنجازاتها وتهاجم الرئيس مبارك نفسه وتتهم النظام الذي يقف علي رأسه والحزب الوطني الذي يتصدر زعامته بأنه حزب نظام الفقر والفساد والاستبداد، أليس هذا سببا كافيا للتربص بهذه الصحف والكيد لهؤلاء الصحفيين وجرجرتهم ـ وكله بالقانون ـ إلي غياهب السجون؟
نعم.. معك حق لكن معارضة الرئيس ليست كمعارضة الوريث. الخلاف علي مبارك أو معه بعد أكثر من ربع قرن قضاها في الحكم وقرابة ثمانين عاما من ا لعمر أصبحت أقرب لتقييم تجربة أوشكت علي الاكتمال ولم يعد فيها أكثر مما مضي منها. إنه موقف من تجربة تحسب علي الماضي. لكن الخلاف علي جمال مبارك أو معه هو خلاف علي المستقبل. والخلاف علي الماضي مهما اشتد واحتد لا يغير من الماضي شيئا ولا يبدله.
لكن الخلاف علي المستقبل يؤثر عليه ويغيره ويبدله. إنه صراع علي الأدوار والمواقع والمصالح.
وإذا كان الابن الطامح أو الطامع يتطلع إلي كرسي أبيه بعد عمر طويل، أو أثناء عمره الطويل، فإن هذا الشاب الأربعيني لا يتمتع بحكمة وسعة صدر وطول بال الأب الثمانيني. ولهذا فإن معارضيه عليهم أن يستعدوا لدفع فاتورة فادحة مقارنة بفاتورة معارضة أبيه.
ولأن الوريث لا يتمتع بأية مبررات موضوعية للشرعية فلا هو، كأبيه، خاض حربا ضد العدو كحرب أكتوبر. ولا هو، كأبيه، ابن الأغلبية من الفلاحين المصريين.. إنه بلا دور وطني وبلا انتماء شعبي وبلا تاريخ سياسي. مجرد رجل بنوك لا ترشحه للوراثة إلا صلة الدم بالرئيس وهي سبب كاف، حتي لو كان كفؤا، لرفضه والوقوف في وجهه حتي لا يقال إن مصر عدمت الرجال وهانت علي الله وعلي المصريين حتي صارت متاعا يورثه الآباء للأبناء.
ولأن الوريث بلا قاعدة اجتماعية شعبية فإنه لا يستطيع تأمين طريقه إلي السلطة بالطرق الديمقراطية ولا برضا المصريين. ولهذا ينبغي أن تتم إزاحة العقبات من طريقه وأولي هذه العقبات هي الصحافة الحرة.
وإذا كانت مصر قد أنجزت مكسبا ديمقراطيا يعتد به فهو حرية الصحافة. وقد بذلت فيها ثمنا غاليا دفعته أجيال من الصحفيين الشرفاء آخرهم رؤساء التحرير الأربعة المحكوم عليهم بالسجن.. هذا المكسب الثمين هو سلاح في يد الشعب المصري ويعرف أباطرة التوريث أنهم لن يمروا إلي عرش مصر بينما الصحافة الحرة تزغرد لهم بل ستطلق عليهم قذائف الرفض وتخوض المعركة ضدهم بالشرف الذي يليق بصحافة حرة وصحفيين أحرار وشعب يستحق الحرية.
لهذا تنصب المشانق الآن لحرية الصحافة. لهذا يطلب الطامعون في الوراثة رأس الصحفيين الأحرار. ولهذا سيبقي معيار الحكم علي أية صحيفة ومقياس حريتها في مصر الآن هو قدرتها علي الحفاظ علي المكسب الذي تحقق وهو حق نقد الرئيس، وإصرارها ـ وهو الأهم والأخطر ـ علي معارضة الوريث.
الكرامة


Comments (1)
تعليق بواسطة  عابد اسير     - 2007-09-26
بدون تفتيش

المسألة لا تحتاج الى تفتيش لانها اصبحت أوضح من شمس النهار يا استاذ /صباحى لان أصبح العب عالمكشوف واللى ما يشترى يتكعبل فى امن الدولة والكل بيتكلم والوارث والمورث ومواكب المنتفعين بيطلعوا لسانهم للكل

وسلملى على الديمقراطية
----------------------